نسخة مجانية من كتاب الملخصات

المؤتمرُ الدَّوليُّ الثاني في الاتجاهات الحديثة في العلوم الهندسية




 

أ.د.سعد مخيلف / رئيس المؤتمر 
Prof. Dr. Saad Mekhilef
https://umexpert.um.edu.my/saad
arid.my/0001-1551


مقدمة المؤتمر

تُعرفُ الهندسةُ بأنها فنٌّ واحترافٌ، واكتسابُ المهاراتِ الفنيةِ والعلميةِ والحسابيةِ، وتطبيقُها لتصميمِ وتنفيذ المنشآتِ والآلاتِ والاختراعاتِ والأدواتِ والأنظمةِ والعملياتِ المطلوبةِ كافة ؛ للوصول إلى هدف معين، وقد عُرف مفهومُ الهندسة قديما خلال محاولاتِ البشر لتطوير الابتكارات الأساسية، مثل :البكرات، والروافعِ، والعجلات، ومحاولاتِ تطبيقِ المبادئِ الميكانيكيةِ الأساسيةِ؛ لتطويرِ أدواتِ وأشياءَ مفيدة تُسهِّل حياةَ الإنسانِ، وتُقدِّمُ حلولا مبتكرةً للمشاكلِ التي تُواجههُ، وهذه الابتكاراتُ تطوَّرت بالتوافقِ مع مفهومِ الهندسةِ الحديثِ الذي تفرَّعت منه العديدُ من العلومِ والتخصُّصات الهندسيةِ المتطورة بشكلٍ مُستمرٍّ. 

الأهداف
-توفيرُ فضاءٍ علميٍّ مُتميزٍ ومُلائمٍ للاطلاع على أحدث الدراسات والمفاهيم والفروع الهندسية .
-رَصدُ المستجداتِ في مجالِ الأبحاثِ الهندسية، والإفادةُ منها في تطويرِ المكاسبِ المعرفيةِ، وإثراء القدراتِ الفنيةِ والمهاريةِ لدى المشاركين .
-تحفيزُ الباحثين، والخبراء، والعلماء المهتمين بالمؤتمر على البحث، والابتكار، والإبداع في مجال العلوم الهندسية.
-تطويرُ الطاقاتِ العلميةِ من أجلِ إحداثٍ نهضةٍ في مجال العلوم الهندسية في البلدان الناطقة بالعربية
-اكتشافُ المواهبِ العلميةِ المتميزة وتعزيزها في مجال الهندسة، واحتضان بحوثهم وابتكاراتهم .
-تعزيزُ دَور العلوم الهندسية والتطبيقية في خدمةِ المجتمع وحلِّ مشكلاته.
-ربطُ برامجِ الدراساتِ العُليا في العلوم الهندسية بالجامعات، بخطة التنمية المستدامة في البلدان النامية.
-نشرُ مَفاهيمِ هندسةِ الاستدامةِ، وترسيخُها ضمنَ التعليمِ الجامعيّ، والتعليمِ التقنيّ، ومراكزِ البحثِ الهندسيةِ لتحقيق التنمية المـُستدامة.
-التحديثُ والتطويرُ في التخصُّصات الهندسيةِ باتجاه تحقيق هندسة الاستدامة من أجل الاستجابةِ لحاجاتِ المجتمعِ في البُنى التحتيةِ، ومواكبةِ التقدمِ العلميِّ في العالم في مجال التنمية المستدامة.
-اعتمادُ مفهومِ التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية، الاجتماعية والحفاظ على البيئة، واعتماد التنمية البشرية محورًا رئيسيًّا من محاورها بوصفهِ منهجًا رئيسيًّا لتطوير القُدراتِ، والطاقاتِ، والكفاءاتِ الهندسيةِ في الوطنِ العربيِّ. 
-مُعالجةُ الفجوةِ المعرفيةِ للمهندسين من خلال استراتيجيةٍ للتطويرِ والتدريبِ في المؤسَّسات الهندسيةِ، ودَعمُ مراكزِ البحثِ، والتطويرِ، وتشجيعُ الابتكار، وتشجيعُ تسجيلِ براءاتِ الاختراع وحماية الملكية الفكرية.

محاور المؤتمر
-مَدخلٌ إلى هندسةِ الإلكترونيات والدوائر الكهربائية . 
-مُستجَداتُ هندسة الاتصالات، وإنشاء الشبكات السلكية واللاسلكية .
-دِراساتُ التَّحكُّمِ الآليِّ في الهندسة الميكانيكية .
-المفاهيمُ الهندسيةُ المعاصرةُ في مجالاتِ النِّفطِ والغازِ والطاقاتِ البديلة .
-استخدامُ التقنياتِ الهندسيةِ الحديثةِ، وأدوات الحوسبة في الهندسة المدنية .
-الدِّراساتُ الحديثةُ في الهندسةِ المعمارية، والتصميمِ الإنشائيِّ .
-الهندسةُ الزراعيةُ وتطبيقاتهُا في تطويرِ الإنتاجِ الزراعيِّ وإدارةِ الموارد الطبيعية.
-أحدثُ تِقنياتَ هندسة الصناعات الغذائية في ضمان الجودة وتحقيق السلامة الصحية .
-الهندسة النووية والتخطيط لإنشاء مُفاعلات نووية لأغراض سلمية .
- الهندسة المدنيّة وفروعها: هندسة الإنشاءات، هندسة المياه، هندسة التربة، هندسة المساحة.
-الهندسة البيئيّة: المحافظة على البيئة ومنعها من التلوث، كالهواء والتربة والماء، 
-الهندسة الزراعيّة: حماية المنتوجات الزراعيّة من التلف وكذلك الأراضي الزراعيّة والمباني، وتخزين المزروعات ونقلها بالطرق السليمة والآمنة.
-الهندسة النوويّة: الاهتمام بالطاقة النوويّة، وإنتاجها واستخدام المواد المشعة، وتصميم المحطات وتشغيلها والاهتمام بسير عملها وبالتفاعلات النوويّة، وكذلك في إنتاج الأجهزة المستخدمة لإنتاج الطاقة النوويّة.
-الهندسة الحيويّة: الأمور الطبيّة والمتعلقة بالصحّة، من خلال تطوير العلاجات والأجهزة الطبيّة، وكذلك الأطراف الصناعيّة...
-هندسة الفضاء: منها تصميم الطائرات والسفن الفضائيّة وتطويرها، والبحث عن المواد الجديدة التي يمكنهم من خلالها تطوير الطيران في الفضاء.
-هندسة الميكاترونكس: تصميم المـُنتجات الحديثة الّتي تدمج بين الهندسة الميكانيكية والإليكترونيّة والكهربائية والحاسوب .