المؤتمرُ الدوليُّ الأول لرَصْد الحالة العلميةِ في الدُّوَلِ العربية




مقدمة المؤتمر

إنَّ المعرفة العلمية بشكل عام تستند على اتساق الجانب النظري والتطبيقي، فكلٌّ يُكمِّل الآخر، ويَستندُ إليه ويُثريه، باتجاهِ توفيرِ رصيدٍ مُناسبٍ لتقليل مشكلات الإنسان، ودَفعهِ إلى النُّموِّ والتطوُّر والحرية . 
وحلقة المعرفة تسير كشفًا لأسرار المجهول وتحدياته، ومِحْوَرُ هذا المنحى هو الإنسانُ على مَرِّ العُصور، وما هذه المعرفةُ إلا تراكمُ جُهدِ الإنسانية عبرَ قرون طويلة، سواء أكانت عشوائيةً، أم منتظمةً (علمية Scientific)، أملاً في الوصول إلى: الرَّصد والفَهم والتنبُّؤ والسَّيطرةِ على الظواهر؛ ولهذا الغرض ينظم المحفلُ العلميّ الدوليّ هذا المؤتمرَ غير مَسبوُقٍ في الدُّولِ الناطقةِ بالعربية.

أهداف المؤتمر:
1-التعريفُ الدقيقُ بالحالة العلمية للدول والأقاليم الناطقة باللغة العربية.
2-وضعُ استراتيجياتٍ ومشاريعَ للارتقاء بالصروح العلمية في الدول والأقاليم الناطقة باللغة العربية.
3-تشخيصُ الظواهر ِالعلمية (الإيجابية والسلبية) في هذه الدول.
4-تعزيز ُالتربية بالقدوة بصورتها الإيجابية ؛ لبناء جيل يتخذ من العلماء رموزًا، والابتعاد عن القدوات السلبية.
5-بناءُ مقياسٍ معياريٍّ لتصنيف الدول والأقاليم الناطقة باللغة العربية فيما يتعلق بالحالة العلمية.

محاور المؤتمر 
1-دراسات إحصائية للواقع العلميّ في الدول العربية (جرد للمؤسسات العلمية والأكاديمية والشخصيات والإصدارات والانجازات العلمية).
2-الظواهر والتجارب العلمية المعاصرة المحلية والدولية (بجانبيها الإيجابي والسلبي).
3-المشاريع الاستثمارية والتطويرية للارتقاء بالواقع العلميّ.
4-بناء إعلام متخصص بالحالة العلمية يسهم بمعالجة الواقع العلمي لهذه الدول والارتقاء به.
5-التشريعات والمواثيق القانونية والمهنية لحماية الثروات العلمية (البشرية والمادية)  .